يسرني في هذا المقام بأسمي وباسم اعضاء الهيئتين التدريسية والادارية في كلية الاداب العريقة ان ارحب اجمل ترجيب بزوار موقع الكلية الالكتروني والذي من خلاله نطل على ساحات الكلية من برامج وفعاليات ونشاطات لبلوغ افاق التميز في تحقيق الاهداف التي نصبو اليها منذ اللحظة الاولى لانطلاق فكرة تأسيس كلية الاداب.  

تتوق كلية الآداب في جامعة مؤتة إلى بلوغ أهدافها في مواكبة العصر، وتعمل على مراجعة البرامج الأكاديمية، وتحفيز البحث العلمي، وتطوير عملها وخططها، وتفعيل الأنشطة الطلابية، بما يحقق للكلية أداء أكثر تميزا وتطورا، لذلك تسير ضمن خطة منهجية سعيا إلى تحقيق العالمية في إنجازاتها وطموحاتها. 

وقد حققت الكلية منذ العام الماضي معايير ضمان الجودة في برامجها الأكاديمية، وفي مخرجاتها، وفي نظمها ولوائحها الداخلية، وتمكنت من تحقيق معايير الاعتماد الخاص، على مستوى البرامج الأكاديمية المختلفة في الكلية، ولا شك أن كل هذه الخطوات ستضيف خلال السنوات المقبلة إلى رصيد التميز الأكاديمي الذي تتمتع به الكلية، والذي تحرص دائما على دعمه وتطويره.
إن الكلية تواجه بعض الصّعاب والتحديات وهي تسعى للارتقاء برسالتها إلى مستوى الطموح, وهي صعاب تسهم في تباطؤ المسيرة، غير أن العمل الجماعي والشعور بالمسؤولية وقبول التحدي وما حققناه من نجاحات يجعلنا أكثر تفاؤلاً وحرصاً على بلوغ المبتغى, وتحقيق التميّز الذي يضعنا في المكان المكشوف على خريطة العالم.

عميد كلية الاداب